فيتامينات تساعد الطفل على المشي

تنتظر كل عائلة من عائلاتنا الخطوات الأولى التي يخطوها طفلهم بلهفة و بشوق فارغ الصبر، فمنذ أن تطأ قدماه الأرض و يعزم على المشي يسقط مراراً و تكراراً و من ثم ينهض و يقع مجدداً لتبدأ الحياة بإعطائه أولى دروسها و يبدأ طريق المسؤوليات الطويل أمامه ممهداً.
ولكن في بعض الحالات قد تتأخر هذه الخطوات الأولى و يصاحب ذلك شعور القلق و الاضطراب لدى الأهل الذين تراودهم تخيلات و أفكار و تخطر على ذهنهم أمور خطيرة تجاه أطفالهم.
في الواقع إن الأمر لا يعتبر مرعباً إلى هذه الدرجة فقد يكون أصل المشكلة نقص بعض العناصر الغذائية و الفيتامينات في جسم الطفل مما أدى إلى عدم حمل ساقيه لثقل جسده و سنشرح الآن ما هي أهم الفيتامينات التي تساعد على المشي لدى الأطفال.

فيتامينات تساعد الطفل على المشي


يتصدر في المرتبة الأولى فيتامين د الذي يشيع نقصه لدى أغلب أفراد الوطن العربي بسبب عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس و عدم الاهتمام لمستواه في جسم الإنسان على الرغم من أن نقصانه يسبب أعراضاً تطول قائمة تعدادها.
و في شرح أهمية فيتامين د نذكر أن فيتامين د هو العنصر الذي يقوم بتثبيت الكالسيوم في العظام و نقصانه يخفض كالسيوم العظام و يجعلها غير متينة تماما فلا تقوى على حمل ثقل جسم الطفل.
و بالإشارة إلى أن انخفاض مستويات فيتامين د الشديد يؤدي إلى إصابة الطفل بمرض الكساح الذي يسبب تقوس في الساقين و قد يصل إلى تشوه واضح لدى المريض.
و في إطار ذلك فإن علاج نقص فيتامين د متوافر بطرق بسيطة فقد يكون على شكل جرعة حقن عضلي ذات نسبة كبيرة من وحدات فيتامين د تردي إلى الشفاء السريع و قد تحتاج إلى متممات الكالسيوم إضافة إليها في بعض الحالات و الذي يحتاج إلى إجراء تحليل عينة دم مخبرياً لمعرفة مستويات الكالسيوم في جسم الطفل.

اطعمة تساعد على المشي عند الاطفال


و يمكنك الاعتناء بتغذية الطفل الأمر الذي يغنيك عن تناول المتممات الغذائية في حال كان النقص بشكل طفيف نذكر من أهم الأطعمة التي تساعد على البدء بالمشي لدى الأطفال:

  • النشويات: بطاطا و أرز
  • الجزر و البطاطا الحلوة و البروكلي و الموز و الأفوكادو
  • البروتينات : اللحوم و البيض و العدس و غيره من البقوليات
  • سمك السلمون
  • مشتقات الحليب : الأجبان و الألبان
    و نشير إلى أن جميع هذه الأطعمة تقدم بطريقة ناعمة بشدة و بكمية تتناسب مع عمر الطفل و وزنه

تحفيز قدرات الطفل السلوكية

كما يجب تحفيز قدرات الطفل السلوكية لتشجيعه على المشي عبر بعض الأفكار.. على سبيل المثال

  • تأمين البيئة المحيطة المناسبة الخالية من الأثاث او التجهيزات
  • إعطاء الطفل مساحة واسعة و عدم تقييده ليتحرك دون قلق
  • السير حافياً و ذلك لتقليل اي عائق قد يربكه او يشكل له عقبة في طريقه
  • مساعدة الطفل عند التعثر و الوقوع و مد يد العون إليه
  • التشجيع الدائم و التحفيز على المشي مهما كانت عدد مرات السقوط
  • تعرض الطفل لأشعة الشمس لتعزيز فيتامين د في جسمه و ذلك في وقت الصباح او العصر لكيلا يتعرض لأوقات الذروة
    و في النهاية نشير إلى أن تأخر طفلك بالمشي شيء طبيعي و مشاعر القلق لديك لا يجب أن تبدأ قبل أن يبلغ الطفل ١٨ شهراً و مع ذلك فإن العلاج فعال يبدأ بإعطاء النتائج الإيجابية خلال فترة أربع شهور ليصبح الطفل بعدها يقطع الأميال بكل عزم و اصرار
    و دمتم أنتم و أطفالكم بخير دائما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *