متى يؤخذ فيتامين د

هناك نسبة كبيرة من سكان العالم معرضة لخطر النقص، لهذا فان فيتامين د هو احد المكملات الغذائية الاكثر شيوعا.

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على فعالية هذا الفيتامين ، بما فيها متى و كيف تتناول جرعتك اليومية.

و سنتعرف في مقالتنا هذه متى يؤخذ فيتامين د لزيادة امتصاصه و فعاليته داخل الجسم. 

لماذا يجب تناول مكملات فيتامين د

يتميز فيتامين د عن باقي الفيتامينات باعتباره هرمونا اكثر من كونه فيتامين، هذا الاخير الذي يفرزه جلد الانسان عندما يتعرض لاشعة الشمس.

و من اجل الحصول على صحة جيدة لابد من الحصول على ما يكفي فيتامين د، لان الدراسات تشير الى ادواره الاساسية في مناعة الجسم و صحة العظام و الوقاية من السرطانات و العديد من الادوار الاخرى.

و نظرا لقلة المصادر الغذائية التي تحتوي على فيتامين د فان تلبيه احتياجك منه يكون صعبا اذا كنت لا تتعرض لاشعة الشمس بشكل منتظم.

و تزداد خطورة النقص عند كبار السن و الاشخاص ذوي البشرة الدكنة او الذين يعانون من زيادة الوزن  او يعيشون في مناطق يقل فيها ظهور اشعة الشمس.

و اذا كنت معرضا لخطر النقص فان المكملات الغذائية طريقة سهلة و فعالة لتلبية احتياجك من فيتامين د.

تناولها مع الوجبات

تساعد الاغذية الغنية بالدهون  على تعزيز امتصاص فيتامين د و من بين هذه الاغذية يوجد البيض و المكسرات و الافوكادو و منتجات الحليب كامل الدسم.

بما ان فيتامين د من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون و لا يقبل الذوبان في الماء فان امتصاصه يكون بشكل افضل عند تناوله و الاطعمة الغنية بالدهون.

لهذا السبب ينصح بتناول فيتامين مع الوجبات لزيادة و تعزيز الامتصاص.

تناولها في الصباح

يفضل الكثير من الاشخاص تناول فيتامين د اول شيء صباحا.

ليس فقط انه قد يلائم الكثير من الاشخاص بل ايضا من السهل ايظا تذكر الفيتامينات في الصباح مقارنة بوقت متأخر من اليوم، خاصة اذا كنت تتناول اكثر من مكمل، حيث يكون من الصعب ترتيب المكملات الغذائية او الادوية على مدار اليوم.

لهذا السبب ، قد يكون من الأفضل أن تعتاد على تناول مكمل فيتامين د مع وجبة فطور .

يمكنك استخدام بعض الاستراتيجيات البسيطة لتذكيرك باخذ فيتامين د كضبط المنبه او تخزين المكملات الغذائية بالقرب من طاولة الطعام.

تاثير تناوله في وقت متاخر على جودة النوم

تربط الابحاث بين مستويات فيتامين د و جودة النوم.

تربط العديد من الدراسات انخفاض مستوى فيتامين د في الدم بارتفاع اضطرابات النوم و انخفاض جودته و توقيته.

في المقابل تربط احدى الدراسات الصغيرة ارتفاع مستويات فيتامين د بانخفاض مستويات الميلاتونين – الهرمون المسؤول عن تنظيم دورة النوم – لدى الاشخاص المصابين بالتصلب المتعدد.

وفقا لهذا تزعم بعض التقارير بان تناول فيتامين د في الليل يمكن ان  يؤثر سلبًا على جودة النوم من  خلال التاثير في إنتاج الميلاتونين.

رغم هذا فان البحث العلمي غير متوفر حاليا لتحديد كيفية تاثير مكملات فيتامين د في الليل على النوم، لذا من الافضل التجربة و الغثور على ما يلائمك اكثر.

متى يؤخذ فيتامين د

يمكن ان يتم تعزيز امتصاص فيتامين د عند تناوله مع الوجبات.

لا توجد الكثير من الابحات حول الفرق بين تناوله الليل و الصباح و ايهما اكثر فعالية.

يبقى اهم شيء هو اذخال فيتامين د في روتينك بشكل منتظم و تناوله باستمرار لضمان اقصى قدر من الفعالية.

يمكنك ان تجرب تناوله في الصباح مع وجبة الافطار او مع وجبة صحية في اللل قبل النوم طلما انها لا تؤثر على جودة نومك.

عندما تجد ما يناسبك حافظ عليه و التزم به لضمان تلبية احتياجك اليومي من فيتامين د.

ماذا فهمنا ؟

يمكن ان تكون المكملات طريقة فعالة لتعزيز مستويات فيتامين د في الدم، و هذا مهم لصحة افضل.

ان تناول فيتامين د مع الوجبات يمكن ان يزيد من فعاليته باعتباره من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون.

لم يتم تحديد افضل توقيت من خلال البحث العلمي و حتى التقارير القصصية التي تفيد بان المكملات في الليل قد تؤثر على جودة النوم لم يتم تاكيدها بشكل علمي.

لا تحدد الابحاث الحالية متى يؤخذ فيتامين د لذا تبقى لك حرية اختيار التوقيت المناسب لتناول فيتامين د.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *