هل فيتامينات الشعر تزيد الوزن

انتشرت في الآونة الأخيرة مشكلة تساقط الشعر بشكل كبير و لجأت معظم السيدات و الشباب إلى اتباع كافة الوسائل العلاجية لإيقاف هذا التساقط المتزايد و زيادة كثافة الشعر لديهم..
فمنهم من اتبع طرق العلاج الجراحي الذي يتمثل في زراعة بصيلات شعر جديدة
و منهم من اتبع العلاج العشبي الذي يتطلب وقتاً طويلاً لتظهر نتائجه
و الفئة التي سنتكلم عنها اليوم هي فئة الأشخاص الذين تعالجوا عن طريق الأشكال الدوائية من الفيتامينات التي تعمل على إيقاف أسباب تساقط الشعر و زيادة كثافته و التي أعطت نتائج إيجابية و فعالة
بالمقابل يخطر على ذهن السيدات سؤال اعتيادي ألا و هو

هل يؤدي تناول هذه الفيتامينات المقوية للشعر إلى زيادة الوزن ؟

سنجيب على هذا السؤال في السطور التالية..
إن حبوب الفيتامينات الخاصة بالشعر لا تحتوي نوعاً واحداً من الفيتامينات و المتممات الغذائية إنما تتضمن مجموعة فيتامينات و معادن تغطي جميع أسباب تساقط الشعر و تحفز إعادة نموه
نذكر من هذه الفيتامينات والمعادن
معدن الزنك و معادن الحديد و البيوتين الذي يسمى أيضاً فيتامينB7 و فيتامين A و فيتامين C و فيتامين E و فيتامين H
و مجموعة فيتامينات B و بشكل خاص فيتامين B12 الذي يؤدي نقصه إلى فقدان الشهية و عند تناوله بشكل متمم غذائي يعمل بإحدى خصائصه على فتح الشهية و بالتالي زيادة الوزن بشكل غير مباشر
في إطار التفسير العلمي لذلك نجد أنه عند افتقار الجسم لمعدن أو فيتامين معين تتعطل قدرة الجسم على النمو بكافة أشكاله المرتبطة بتواجد هذا الفيتامين كذلك نمو الشعر و زيادة الوزن الجزئي
ووعندما يتم تناول هذه الحبوب الحاوية على نسب كبيرة من الفيتامينات يتم دخول ذلك الفيتامين و توافره في الجسم بكمية وفيرة مجددا تتنشط الأنزيمات الخاصة بالنمو مجددا و ترتبط بهذا الفيتامين بشدة ، الأمر الذي يحفز الشهية لدى الإنسان فتحدث زيادة طفيفة في الوزن و لا تظهر هذه الحالة لدى الجميع
على خلاف ذلك نجد أن نقص بعض الفيتامينات يؤدي إلى زيادة الوزن على غير العادة مثل نقص فيتامين D.

حلول للتخلص من زيادة الوزن؟

نشير إلى أن التحكم في كمية الغذاء الذي يتم تناوله و مقداره و نوعيته و السيطره على شعور الشهية المفرطة قد يحد من زيادة الوزن بشكل كبير
إضافة إلى ذلك نجد أن بعض الأشخاص يقومون بتناول الأدوية الخافضة للشهية أو الأغذية التي تعطيهم الشعور بالشبع بينما يتناولون حبوب تقوية الشعر و تكثيفه معها و ذلك يؤدي إلى الشعور بالموازنة و عدم زيادة الوزن بشكل واضح
و في النهاية نجد أن لكل دواء أو عقار طبي أثر جانبي يسببه و يشكل أحد الجوانب السلبية له
و نشير إلى أن هذه الزيادة في الشهية و بالتالي زيادة الوزن وضع لا يمكن تعميمه على جميع متناولي حبوب تساقط الشعر
كما أن الاعتناء بتناول طعام صحي يشتمل على مصادر الفيتامينات الهامة لنمو الشعر على سبيل المثال

  • معدن الحديد الذي يتوافر في اللحوم الحمراء و في العدس و البقوليات
  • و معدن الزنك الذي يتوافر بمصدره الحيواني كالمحار و سرطان البحر و غيرها من المأكولات البحرية  و الزبادي و بمصدره النباتي كحبوب دوار الشمس و بذور اليقطين و السمسم و الكاجو و الحبوب الأخرى
    –  و البيوتين الذي يتوافر في اللحوم و الخميرة و صفار البيض و الجبن و الخضار الورقية و الفطر و البقوليات
  • و فيتامين A الذي يتوافر في الكبد و الجزر و البطاطا الحلوة و السبانخ و القرع
  • فيتامين B12 الذي يتوافر في سمك السردين و سمك السلمون و غيرها
    –  و فيتامين C الذي يتوافر في القرنبيط و الفراولة و الكيوي و كافه الحمضيات
  • و فيتامين E الموجود في بذور عباد الشمس و اللوز و الزيتون و السبانخ
    بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي مكتمل العناصر و تجنب الضغوطات النفسية يقي من تساقط الشعر ويحسن نموه و لا ننسى التدليك الدائم لفروة الرأس الذي يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية في الرأس و تحفيز نمو بصيلات الشعر و زيادة طوله .
    و دمتم بخير دائماً..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *